[ :: ملتقـــى شـبـــــاب سبيـــس بــور :: ]
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

"اهلا بكم اخوانا واخواتنا في الله"

نتمني لكم قضاء وقت ممتع معنا...

[ :: ملتقـــى شـبـــــاب سبيـــس بــور :: ]


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلقة الأولى من روايتي"رعشة قلب"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسيم الروح

avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 13/06/2014

مُساهمةموضوع: الحلقة الأولى من روايتي"رعشة قلب"   الإثنين يونيو 16, 2014 11:12 am

يوم جديد وهاهي أشعة الشمس تتسلل بين جذوع الأشجار لتخترق النوافذ موقظة الأناس للتوجه إلى أعمالهم
.
عزف:قيس استيقظ بسرعة حتى لا أتأخر على موعدي
قيس:حسنا اذهبي جهزي الفطور وسآتي
عزف:جهزت كل شيء أنا بانتظارك لا تطل الغياب
قيس:حسنا
رائد:صباح الخير امي
عزف:صباح الحب عزيزي
فراس:مرحبا جميعا
رائد:أهلا بك
وتر:آه كالمعتاد يوم دراسي لا أحب المدرسة لا أحبها
رائد:كفاك تذمرا أيها الوتر المزعج ههههه
فراس:ههههههه أبدعت بالوصف حقا انه مزعج
وتر:أنتما سأنتقم منكما قريبا،حينما يصبح لي أخ لن أتحدث معكما
رائد:تناولا فطوركما سريعا فوالدي مشغول ولن يستطع اصطحابكما معه للمدرسة ، سأنتظركما في السيارة حالما تنتهيان، أسرعا حتى لا تتأخران
فراس:حاضر
وتر:يتحدث وكأنه والدنا
الوالد يشرب الشاي والأم تجهز حالها فالطبيبة ستخبرها عن جنس الروح التي في أحشائها وهي قلقلة ومتلهفة مشاعرها مضطربة وخائفة
تحلم دوما أن يرزقها الخالق بطفلة جميلة تشبهها فستكون في قمة سعادتها
عزف:هيا عزيزي لا أريد أن أتاخر
قيس:حاضر عزيزتي هيا تذكرت انه موعد مهم يجب ان نسرع
ذهب كل واحد في طريقه ،
عائلة حنين
هاهي حنين تصنع الفطور لوالديها
اعتادت على الاستيقاظ مبكرا
تهتم بصحة والدتها جيدا لانها في شهرها الخامس ولم يتبقى لها سوى أربعة أشهر وترزق بفرد جديد بالعائلة وتتمنى حنين أن يكون الطفل بنتا لتمتلك أختا تشاركها في كل اللحظات وتسعدها وتواسيها
زهور:صباح النشاط عزيزتي
حنين:أهلا صباح السعادة أمي
زهور:يا الهي انني متلهفة لؤية ثغرك الباسم برؤية أخت لك
حنين:أرجو ان نرزق بطفلة يا أمي سأفرح كثيرا
زهور: وأنا أرجو ذلك
حنين:أمي تفضلي تناولي فطورك حضرته لك بيدي ويحتوي على الفيتامينات الجيدة لصحتك،فأنا ارجو أن تكوني دائما بصحة جيدة
زهور:حفظك الرحمن لي يا غاليتي
فداء:صباح الخير،ياه يبدو أنه فطور شهي سلمت يداك حنين
ابتسمت حنين واطمأنت حينما أبصرت سعادة والديها

ذهبت حنين لتتحهز من أجل الذهاب إلى الجامعة والداها جعلا منها فتاة معتمدة على ذاتها في كل الامور
فداء:هيا عزيزتي يجب أن نذهب للمشفى لنطمئن على صحة الطفل
زهور:حاضرة
زهور تتمنى لو أن تنجب ولدا ليهتم بأخته ولكن في ذات الوقت تتمتم بهدوء " أنا سأسعد بكلا الحالتين سواء بنتا أو ولدا"
ذهب الجميع في شتى الطرق

هاهما عزف وقيس متوجهان للمشفى لعمل بعض الفحوصات للإطمئنان ومعرفة جنس طفلها
قيس:عزيزتي هاقد اقتربنا من المشفى لا تكوني مرتبكة
عزف:أنا مضطربة قليلا فأود أن أرزق بطفلة قيس
قيس:لا بأس يا عزيزتي اهدئي لا داعي لهذه الدموع
أخذ يكفكف دموع زوجته الغالية ويهدئ من روعها
قيس:هاقد وصلنا كوني متزنة وخذي نفسا عميقا عل نبضات خوفك أن تزول بعده
عزف:كن بجانبي فسأكون بخير
قيس:أنا معك في كل لحظاتك ولن أهمل أو أتخلى عنك فأنتي حياتي ونبض قلبي
هاهما يسيران بخطوات هادئة متأملان خيرا بخالقهما
دخلا للمشفى وجلسا ينتظرنان موعدهما
الممرضة:السيدة عزف حان موعدك عليك الحضور فنحن بانتظارك
قيس:لا تخافي أنا معك وبجانبك دائما حبيبتي
عزف:أنا ذاهبة
قيس:قلبي معك
سارت بخطوات بطيئة ونبضاتها مضطربة والرجفة تعتريها
وصلت ودخلت للعيادة
الممرضة:صباح الخير
عزف:صباح النور
الممرضة:أولا سأقيس ضغطك،سيدتي لماذا ترتجف يداك؟هل أنتي متعبة؟
عزف:لا لا شيء مجرد ارهاق
الممرضة: يجب ان لا ترهقي نفسك ، فأنتي في الشهر الخامس ويجب ان تأخذي قسطا من الراحة يوميا وتتمتعي بصحة جيدة فمازلت شابة وجميلة
عزف:حاضرة لكن في الواقع أنا أرتجف لانني خائفة من الفحص فأمنيتي أن أنجب طفلة
الممرضة:ولم لا؟؟؟
عزف:الحقيقة ان والدتي لم تنجب سوا الأولاد وكل بنت تنجبها تموت الا أنا بقيت على قيد الحياة وأخشى أن يكون هذا الأمر وراثيا؟
الممرضة:لا تقلقي ، ضغطك جيد ، والآن سنقوم بالفحص لأطمئنك ، كوني قوية فقط
عزف:أنا لا أستطيع أن أكف عن البكاء "بدأت تبكي عزف حينما تذكرت والدتها وتذكرت بأنها لم تنجب سوى الأولاد فتعبت نفسيا"
قيس:آسف أيها الممرضة على دخولي المفاجئ فقلبي خفق بسرعة وخشيت أن زوجتي بحال سيء وهي كذلك !هل تسمحين لي بالبقاء معها لتهدأ؟
الممرضة:حسنا لا بأس
هدأت عزف حينما سمعت حديث زوجها واستكانت
قامت الممرضة بالفحص وتبين للممرضة أنه ولد واضطربت قليلا
فقالت الممرضة:انه ولد لا تحزني فلربما يعوضك عن ألف بنت
طبطب قيس على عزف ومسح دموعها
قيس:عزف عزيزتي أنا سعيد لا تحزني ولا أريد رؤية دموعك ثانية
واحمدي البارئ فكل ما يمنحه لنا خير
عزف:لك أسلوب يضمد الجراح ويسكن الروح أحبك قيس
تأثرت الممرضة بتلك المشاهد وفاضت عيناها بالدموع ودعت الاله أن يديم السعادة ما بينهما
ماذا عن فداء وزهور ما الذي حل بهم
وصلا للمشفى وهاهما يجلسان برفقة الطبيبة
الطبيبة:لقد رزقتما بتوأم ولكننا لسنا متأكدين فلربما تتغير الصورة
في كلا الحالات أبارك لكما
زهور :شكرا لك عزيزتي
فداء:خبر سعيد أسعدك ربي طبيبتنا
وهكذا انتهت حلقة اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الأولى من روايتي"رعشة قلب"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
[ :: ملتقـــى شـبـــــاب سبيـــس بــور :: ] :: Power 4 :: [ :: كتابــة و تحريـــر :: ]-
انتقل الى: